Marido e Mulher

9 اثنان خير من واحد لان لهما اجرة لتعبهما صالحة.

10 لانه ان وقع احدهما يقيمه رفيقه. وويل لمن هو وحده ان وقع اذ ليس ثان ليقيمه.

11 ايضا ان اضطجع اثنان يكون لهما دفء. اما الوحد فكيف يدفأ.

12 وان غلب احد على الواحد يقف مقابله الاثنان والخيط المثلوث لا ينقطع سريعا

Eclesiastes 4:9-12

كذلكنّ ايتها النساء كنّ خاضعات لرجالكنّ حتى وان كان البعض لا يطيعون الكلمة يربحون بسيرة النساء بدون كلمة

ملاحظين سيرتكنّ الطاهرة بخوف.

1 Pedro 3:1,2

المرأة الفاضلة تاج لبعلها. اما المخزية فكنخر في عظامه.

Provérbios 12:4

22 ايها النساء اخضعن لرجالكنّ كما للرب.

23 لان الرجل هو راس المرأة كما ان المسيح ايضا راس الكنيسة. وهو مخلّص الجسد.

24 ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهنّ في كل شيء.

Efésios 5:22-24

فخلق الله الانسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرا وانثى خلقهم.

Gênesis 1:27

واما المتزوجون فاوصيهم لا انا بل الرب ان لا تفارق المرأة رجلها.

وان فارقته فلتلبث غير متزوجة او لتصالح رجلها. ولا يترك الرجل امرأته.

1 Coríntios 7:10,11

1 واما من جهة الامور التي كتبتم لي عنها فحسن للرجل ان لا يمسّ امرأة.

2 ولكن لسبب الزنى ليكن لكل واحد امرأته وليكن لكل واحدة رجلها.

3 ليوف الرجل المرأة حقها الواجب وكذلك المرأة ايضا الرجل.

4 ليس للمرأة تسلط على جسدها بل للرجل. وكذلك الرجل ايضا ليس له تسلط على جسده بل للمرأة.

5 لا يسلب احدكم الآخر الا ان يكون على موافقة الى حين لكي تتفرغوا للصوم والصلاة ثم تجتمعوا ايضا معا لكي لا يجربكم الشيطان لسبب عدم نزاهتكم.

1 Coríntios 7:1-5

كذلكم ايها الرجال كونوا ساكنين بحسب الفطنة مع الاناء النسائي كالاضعف معطين اياهنّ كرامة كالوارثات ايضا معكم نعمة الحياة لكي لا تعاق صلواتكم.

1 Pedro 3:7

ولكن ان فارق غير المؤمن فليفارق. ليس الاخ او الاخت مستعبدا في مثل هذه الاحوال. ولكن الله قد دعانا في السلام.

لانه كيف تعلمين ايتها المرأة هل تخلّصين الرجل. او كيف تعلم ايها الرجل هل تخلّص المرأة.

1 Coríntios 7:15,16

واما انتم الافراد فليحب كل واحد امرأته هكذا كنفسه واما المرأة فلتهب رجلها

Efésios 5:33

لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا.

Gênesis 2:24

ايتها النساء اخضعن لرجالكنّ كما يليق في الرب.

ايها الرجال احبوا نساءكم ولا تكونوا قساة عليهنّ

Colossenses 3:18,19

وقال الرب الاله ليس جيدا ان يكون آدم وحده. فاصنع له معينا نظيره.

Gênesis 2:18

البيت والثروة ميراث من الآباء. اما الزوجة المتعقلة فمن عند الرب.

Provérbios 19:14

اذا اتخذ رجل امرأة جديدة فلا يخرج في الجند ولا يحمل عليه امر ما. حرا يكون في بيته سنة واحدة ويسرّ امرأته التي اخذها

Deuteronômio 24:5

امرأة فاضلة من يجدها لان ثمنها يفوق اللآلئ.

بها يثق قلب زوجها فلا يحتاج الى غنيمة.

Provérbios 31:10,11

فان المرأة التي تحت رجل هي مرتبطة بالناموس بالرجل الحي. ولكن ان مات الرجل فقد تحررت من ناموس الرجل.

Romanos 7:2

أفلم يفعل واحد وله بقية الروح. ولماذا الواحد. طالبا زرع الله. فاحذروا لروحكم ولا يغدر احد بامرأة شبابه.

Malaquias 2:15

ليكن ينبوعك مباركا وافرح بامرأة شبابك

الظبية المحبوبة والوعلة الزهية. ليروك ثدياها في كل وقت وبمحبتها اسكر دائما.

Provérbios 5:18,19

25 ايها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح ايضا الكنيسة واسلم نفسه لاجلها

26 لكي يقدسها مطهرا اياها بغسل الماء بالكلمة

27 لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن او شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب.

28 كذلك يجب على الرجال ان يحبوا نساءهم كاجسادهم. من يحب امرأته يحب نفسه.

29 فانه لم يبغض احد جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب ايضا للكنيسة.

Efésios 5:25-29

4 فاجاب وقال لهم أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وانثى

5 وقال. من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.

6 اذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد. فالذي جمعه الله لا يفرقه انسان.

Mateus 19:4-6

من يجد زوجة يجد خيرا وينال رضى من الرب.

Provérbios 18:22