A Paixão de Cristo

فاذ قد تشارك الاولاد في اللحم والدم اشترك هو ايضا كذلك فيهما لكي يبيد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت اي ابليس

ويعتق اولئك الذين خوفا من الموت كانوا جميعا كل حياتهم تحت العبودية.

Hebreus 2:14,15

3 محتقر ومخذول من الناس رجل اوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به

4 لكن احزاننا حملها واوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا.

5 وهو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل آثامنا تاديب سلامنا عليه وبحبره شفينا.

Isaías 53:3-5

ولكن الله بيّن محبته لنا لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا.

Romanos 5:8

21 لانكم لهذا دعيتم فان المسيح ايضا تألم لاجلنا تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته.

22 الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر

23 الذي اذ شتم لم يكن يشتم عوضا واذ تألم لم يكن يهدد بل كان يسلم لمن يقضي بعدل.

24 الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر. الذي بجلدته شفيتم.

1 Pedro 2:21-24

وكان رؤساء الكهنة والمجمع كله يطلبون شهادة على يسوع ليقتلوه فلم يجدوا.

Marcos 14:55

لهذا يحبني الآب لاني اضع نفسي لآخذها ايضا.

ليس احد يأخذها مني بل اضعها انا من ذاتي. لي سلطان ان اضعها ولي سلطان ان آخذها ايضا. هذه الوصية قبلتها من ابي.

João 10:17,18

واذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب.

Filipenses 2:8

لان ابن الانسان ايضا لم يأت ليخدم بل ليخدم وليبذل نفسه فدية عن كثيرين

Marcos 10:45

فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت. امكثوا ههنا واسهروا معي.

Mateus 26:38

من ذلك الوقت ابتدأ يسوع يظهر لتلاميذه انه ينبغي ان يذهب الى اورشليم ويتألم كثيرا من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتل وفي اليوم الثالث يقوم.

Mateus 16:21