Salvador

وهو كفارة لخطايانا. ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم ايضا

1 João 2:2

وانا الرب الهك من ارض مصر. والها سواي لست تعرف ولا مخلّص غيري.

Oséias 13:4

انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلّص هو المسيح الرب.

Lucas 2:11

في هذه هي المحبة ليس اننا نحن احببنا الله بل انه هو احبنا وارسل ابنه كفارة لخطايانا

1 João 4:10

لانه ان كنا ونحن اعداء قد صولحنا مع الله بموت ابنه فبالأولى كثيرا ونحن مصالحون نخلص بحياته.

Romanos 5:10

عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء

بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح

1 Pedro 1:18,19

واذ كمّل صار لجميع الذين يطيعونه سبب خلاص ابدي

Hebreus 5:9

ناظرين الى رئيس الايمان ومكمله يسوع الذي من اجل السرور الموضوع امامه احتمل الصليب مستهينا بالخزي فجلس في يمين عرش الله.

Hebreus 12:2

فمن ثم يقدر ان يخلّص ايضا الى التمام الذين يتقدمون به الى الله اذ هو حيّ في كل حين ليشفع فيهم.

Hebreus 7:25

اذ الجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله.

متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح

Romanos 3:23,24

فاجاب الملاك وقال للمرأتين لا تخافا انتما. فاني اعلم انكما تطلبان يسوع المصلوب.

ليس هو ههنا لانه قام كما قال. هلم انظرا الموضع الذي كان الرب مضطجعا فيه.

Mateus 28:5,6

6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا للّه

7 لكنه اخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس.

8 واذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب.

Filipenses 2:6-8

‎فاذ حصلت على معونة من الله بقيت الى هذا اليوم شاهدا للصغير والكبير وانا لا اقول شيئا غير ما تكلم الانبياء وموسى انه عتيد ان يكون

ان يؤلم المسيح يكن هو اول قيامة الاموات مزمعا ان ينادي بنور للشعب وللامم

Atos 26:22,23

مع المسيح صلبت فاحيا لا انا بل المسيح يحيا فيّ. فما احياه الآن في الجسد فانما احياه في الايمان ايمان ابن الله الذي احبني واسلم نفسه لاجلي

Gálatas 2:20

ولاجل هذا هو وسيط عهد جديد لكي يكون المدعوون اذ صار موت لفداء التعديات التي في العهد الاول ينالون وعد الميراث الابدي.

Hebreus 9:15

الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته

Efésios 1:7

اما انا فقد علمت ان وليّي حيّ والآخر على الارض يقوم

Jó 19:25