Sofrimento

من وجد حياته يضيعها. ومن اضاع حياته من اجلي يجدها.

Mateus 10:39

لانه قد وهب لكم لاجل المسيح لا ان تؤمنوا به فقط بل ايضا ان تتألموا لاجله.

Filipenses 1:29

‎كثيرة هي بلايا الصدّيق ومن جميعها ينجيه الرب‎.

Salmos 34:19

من سيفصلنا عن محبة المسيح. أشدّة ام ضيق ام اضطهاد ام جوع ام عري ام خطر ام سيف.

Romanos 8:35

وان اطعمت كل اموالي وان سلمت جسدي حتى احترق ولكن ليس لي محبة فلا انتفع شيئا.

1 Coríntios 13:3

فاذلّك واجاعك واطعمك المنّ الذي لم تكن تعرفه ولا عرفه آبائك لكي يعلّمك انه ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل ما يخرج من فم الرب يحيا الانسان.

Deuteronômio 8:3

هوذا طوبى لرجل يؤدبه الله. فلا ترفض تأديب القدير.

Jó 5:17

لانه كما تكثر آلام المسيح فينا كذلك بالمسيح تكثر تعزيتنا ايضا.

2 Coríntios 1:5

لان خفة ضيقتنا الوقتية تنشئ لنا اكثر فاكثر ثقل مجد ابديا

2 Coríntios 4:17

فاذ قد تألم المسيح لاجلنا بالجسد تسلحوا انتم ايضا بهذه النية. فان من تألم في الجسد كفّ عن الخطية

1 Pedro 4:1

لانكم لهذا دعيتم فان المسيح ايضا تألم لاجلنا تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته.

1 Pedro 2:21

واله كل نعمة الذي دعانا الى مجده الابدي في المسيح يسوع بعدما تألمتم يسيرا هو يكملكم ويثبتكم ويقويكم ويمكنكم

1 Pedro 5:10

‎فاذ حصلت على معونة من الله بقيت الى هذا اليوم شاهدا للصغير والكبير وانا لا اقول شيئا غير ما تكلم الانبياء وموسى انه عتيد ان يكون

ان يؤلم المسيح يكن هو اول قيامة الاموات مزمعا ان ينادي بنور للشعب وللامم

Atos 26:22,23

احملوا بعضكم اثقال بعض وهكذا تمموا ناموس المسيح.

Gálatas 6:2

لاعرفه وقوة قيامته وشركة آلامه متشبها بموته.

Filipenses 3:10

لكن احزاننا حملها واوجاعنا تحملها ونحن حسبناه مصابا مضروبا من الله ومذلولا.

Isaías 53:4

ولكن وان تألمتم من اجل البر فطوباكم. واما خوفهم فلا تخافوه ولا تضطربوا

1 Pedro 3:14

محتقر ومخذول من الناس رجل اوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به

Isaías 53:3

فعروه والبسوه رداء قرمزيا.

وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه على راسه وقصبة في يمينه. وكانوا يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود.

Mateus 27:28,29

وليس ذلك فقط بل نفتخر ايضا في الضيقات عالمين ان الضيق ينشئ صبرا

والصبر تزكية والتزكية رجاء

Romanos 5:3,4

مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح ابو الرأفة واله كل تعزية

الذي يعزينا في كل ضيقتنا حتى نستطيع ان نعزي الذين هم في كل ضيقة بالتعزية التي نتعزى نحن بها من الله.

2 Coríntios 1:3,4

فقام ايوب ومزّق جبّته وجزّ شعر راسه وخرّ على الارض وسجد

وقال عريانا خرجت من بطن امي وعريانا اعود الى هناك. الرب اعطى والرب اخذ فليكن اسم الرب مباركا.

Jó 1:20,21

فرفع عينيه في الهاوية وهو في العذاب ورأى ابراهيم من بعيد ولعازر في حضنه.

فنادى وقال يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرّد لساني لاني معذب في هذا اللهيب.

Lucas 16:23,24

فاني احسب ان آلام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد ان يستعلن فينا.

Romanos 8:18

ومن لا ياخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني.

Mateus 10:38